موقع يلا شوت yalla shoot مشاهدة مباريات اليوم بث مباشر بدون تقطيع عبر موقع يلاشووت لايف yallashoot اهم مباريات اليوم لايف

إسرائيل والضفة الغربية على حافة الهاوية مرة أخرى.. إليك 5 أشياء قد تحتاج لمعرفتها

القدس (CNN) — أعادت سلسلة الهجمات الإرهابية والحوادث العنيفة وضع إسرائيل والأراضي الفلسطينية على حافة الهاوية مرة أخرى.

في أسبوع واحد فقط، قُتل 11 شخصًا في ثلاث هجمات في بلدات ومدن إسرائيلية. وكان هذا الأسبوع الأكثر دموية تشهده إسرائيل منذ سنوات ويأتي بعد أسابيع من التوترات المتصاعدة التي شهدت استهداف إسرائيليين بهجمات طعن وقتل عدد من الفلسطينيين برصاص القوات الإسرائيلية في الضفة الغربية.

قد يؤدي تداخل ثلاثة أعياد دينية رئيسية خلال الشهر المقبل – رمضان وعيد الفصح وعيد القيامة – إلى زيادة التوترات، مما يؤدي إلى تفاقم مزيج قوي من العوامل التي قد تؤدي إلى اندلاع دائرة أخرى من العنف.

فيما يلي خمسة أشياء تحتاج إلى معرفتها حول التصعيد الأخير للعنف.

هجمات في عمق إسرائيل

لم تحدث الهجمات المميتة في المناطق الساخنة المعتادة، أو المناطق المتنازع عليها مثل القدس أو الضفة الغربية، التي يعتبر المجتمع الدولي الكثير منها أراض محتلة. وبدلاً من ذلك وقعت في البلدات والمدن الإسرائيلية التي لم تعتاد على مثل هذا العنف.

وعلى غير العادة، نفذ عرب إسرائيليون اثنتين من هذه الهجمات. قالت الشرطة الإسرائيلية إن مواطنا إسرائيليًا من أصل عربي قتل في 22 مارس/ آذار أربعة مدنيين إسرائيليين في هجوم دهس وطعن في مدينة بئر السبع الجنوبية. وكان المهاجم قد سُجن في السابق بتهمة دعم تنظيم الدولة الإسلامية.

أفادت وسائل إعلام محلية أن رجلين من عرب إسرائيل قتلا ضابطي شرطة حدوديين وأصابا ستة من المارة، الأحد، في مدينة الخضيرة بشمال البلاد. كما كان الاثنان مواليين لتنظيم الدولة الإسلامية، الذي تبنى المسؤولية عن الحادث – وهو أول بيان من نوعه لداعش عن هجوم في إسرائيل منذ عام 2017.

ثم، مساء الثلاثاء، أطلق فلسطيني من الضفة الغربية النار وقتل خمسة أشخاص في بني براك، وهي مدينة ذات أغلبية أرثوذكسية شرقي تل أبيب. وقالت الشرطة الإسرائيلية إن اثنين من القتلى مواطنان أوكرانيان واثنان من المدنيين الإسرائيليين وضابط شرطة هب إلى مكان الحادث. في جميع الحالات الثلاث، قُتل المهاجمون إما على أيدي مدنيين أو من قبل قوات الأمن.

إسرائيل والضفة الغربية على حافة الهاوية مرة أخرى.. إليك 5 أشياء قد تحتاج لمعرفتها
أفراد الطوارئ وقوات الأمن الإسرائيلية في موقع إطلاق نار في بني براك في 29 مارس/ آذار., plain_text

تصاعد التوترات في الضفة الغربية والقدس

كانت التوترات في تصاعد منذ أسابيع، حتى قبل الهجمات الثلاثة. ووقعت عدة عمليات طعن نفذها فلسطينيون ضد إسرائيليين في القدس في مارس/ آذار. وقتلت القوات الإسرائيلية بالرصاص عدة فلسطينيين، من بينهم مراهقون، في الضفة الغربية خلال اشتباكات على مدى الأسابيع العديدة الماضية.

والوضع الأمني ​​في تصاعد. في حين استهدفت العديد من الهجمات الأخيرة قوات الشرطة أو الجيش داخل البلدة القديمة بالقدس، استهدفت عملية الطعن الأخيرة شخصًا إسرائيليًا لممارسة رياضة العدو في حي شعبي خارج البلدة القديمة. استهدفت اثنتان من الهجمات الثلاث التي وقعت الأسبوع الماضي مدنيين.

استمرت دائرة العنف منذ ذلك الحين. يوم الخميس، قُتل فلسطينيان – أحدهما مراهق – وأصيب 15 آخرون خلال مداهمة للشرطة الإسرائيلية في مدينة جنين بالضفة الغربية استهدفت المشتبه بهم على صلة بحادث إطلاق النار في بني براك.

وقال رئيس الوزراء الإسرائيلي، نفتالي بينيت، إنه من المقرر أيضًا هدم منزل عائلة المهاجم، وهي ممارسة معتادة من قبل القوات الإسرائيلية “لخلق الردع” (يقول الجيش الإسرائيلي إنه يمكن للعائلات محاولة الاستئناف على عمليات الهدم).

وبعد ساعات قليلة، طُعن إسرائيلي في حافلة في الضفة الغربية جنوبي بيت لحم. وقال الجيش الإسرائيلي إن المهاجم، وهو فلسطيني، قُتل برصاص مدني مسلح في الحافلة.

وعلى مدى شهور، حذّر نشطاء فلسطينيون وإسرائيليون من أن العنف الذي يمارسه المستوطنون الإسرائيليون ضد الفلسطينيين بلغ أعلى مستوياته على الإطلاق. تعهد وزير الدفاع الإسرائيلي، بيني غانتس، بالتعامل مع عنف المستوطنين بـ”اليد الثقيلة”، واصفاً الجناة بأنهم “إرهابيون” ووعد بفرق عسكرية خاصة من المفترض أن تساعد في مراقبة المناطق التي تتجه فيها الاشتباكات إلى الاندلاع – على الرغم من أن معظم الفلسطينيين القلقون بالفعل من الجيش الإسرائيلي، يقولون إنهم يعتقدون أنهم يساعدون فقط في حماية المستوطنين.

إسرائيل والضفة الغربية على حافة الهاوية مرة أخرى.. إليك 5 أشياء قد تحتاج لمعرفتها
رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت يتحدث في القدس يوم 20 مارس/ آذار., plain_text

رئيس الوزراء يدعو المدنيين إلى حمل أسلحة نارية تزامنا مع رفع إسرائيل حالة التأهب القصوى

تم رفع حالة التأهب الأمني ​​لإسرائيل إلى أعلى مستوياتها. وهذا يعني أن الشرطة أصبحت أكثر ظهوراً في الشوارع، وتعمل لفترات أطول وتركز وجودها على المدارس وأماكن التجمع الشعبية.

كما زاد تواجد القوات في الضفة الغربية حول قطاع غزة، حيث أعلن الجيش الإسرائيلي عن إضافة 14 كتيبة وجنود مقاتلين من وحدات القوات الخاصة. وقال بينيت إن الجنود الذين يحملون فئة معينة من الأسلحة سيُطلب منهم أيضًا أخذ أسلحتهم معهم حتى أثناء الإجازة.

إسرائيل والضفة الغربية على حافة الهاوية مرة أخرى.. إليك 5 أشياء قد تحتاج لمعرفتها
قوات الأمن الإسرائيلية تقوم بدورية في البلدة القديمة في القدس، 8 مارس/ آذار., plain_text

كما وجّه بينيت دعوة غير عادية لجميع المدنيين الذين لديهم رخصة لحمل سلاح ناري للاحتفاظ ببنادقهم معهم في جميع الأوقات، قائلاً إن الإسرائيليين بحاجة إلى أن يكونوا “يقظين”.

وقال في بيان مصور يوم الأربعاء “افتح عينيك. من لديه رخصة لحمل سلاح فهذا وقت حمله”.

تحرك الجماعات الفلسطينية المسلحة

أشادت جماعات فلسطينية مسلحة بالهجمات ودعت إلى اتخاذ مزيد من العمليات، خاصة ردًا على مداهمات في الضفة الغربية وأعمال عنف من المستوطنين اليهود.

وقالت حماس، الجماعة المسلحة التي تسيطر على غزة، في بيان لها: “إن جرائم الاحتلال المستمرة تنذر بانفجار شامل، سيكون أقوى وأكثر إيلاما، يشارك فيه شعبنا في جميع أنحاء أرضنا المحتلة”.

أعلن أبو حمزة المتحدث العسكري باسم سرايا القدس، التابعة لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، عن “رفع الجهوزية الكاملة لدى مقاتلينا في كافة التشكيلات العسكرية”.

إسرائيل والضفة الغربية على حافة الهاوية مرة أخرى.. إليك 5 أشياء قد تحتاج لمعرفتها
الفلسطينية هديل أبو عطية تبكي في جنازة شقيقها سند أبو عطية في الضفة الغربية في 31 مارس/ آذار., plain_text

حكومة بينيت تواجه اختبارًا صعبًا

قد يهدد العنف الهامش الضئيل لبينيت في البرلمان. يتكون الائتلاف الحاكم الحالي من أحزاب اليمين واليسار والوسط بما في ذلك، ولأول مرة على الإطلاق، حزب عربي.

يلقي زعيم المعارضة (رئيس الوزراء السابق) بنيامين نتنياهو وأنصاره باللوم في موجة العنف على الحكومة الائتلافية. ووصف مسؤولون أمنيون سابقون الهجمات بالفشل الاستخباري، خاصة أن بعض المهاجمين في الأسبوع الماضي كانوا في السابق في السجن بتهمة دعم أو نشاط إرهابي.

كما كتب الصحفي الإسرائيلي البارز باراك رافيد، في موقع أكسيوس هذا الأسبوع، “لسنوات، كان الأمن الشخصي أحد القضايا الرئيسية التي صوت الإسرائيليون عليها. قد يؤدي الشعور بعدم الأمان بين الجمهور إلى تآكل قاعدة الدعم الضيقة للغاية التي تتمتع بها الحكومة”.

المصدر Arabic CNN

يلا شوت yalla shoot

يلا شوت yalla shoot مشاهدة أهم مباريات اليوم بث مباشر موقع يلاشووت الاصلي بدون توقف ولا تقطيع في البث المباشر علي الرابط الوحيد يلاشوت yalla-shoot.com الذى يوفر مشاهدة اهم مباريات اليوم بث مباشر بدون تقطيع على العديد من سيرفرات البث المباشر العربية والعالمية ومشاهدة المباريات في اي مكان بدون تقطيع في البث ولا توقف ويعمل على جميع سرعات النت ، موقع يلا شوت الرسمي yalla shoots مشاهدة أهم مباريات اليوم بث مباشر جوال بدون تقطيع علي رابط يلا شووت حصري اون لاين yalla-shoot ، لنقل المباريات المباشرة على العديد من سيرفرات البث المباشر ، لمشاهدة مباريات الدوريات الخمس الكبري ، ومشاهدة مباريات الدوريات العربية والبطولات العالمية والاوروبية في مكان واحده من خلال موقع يلاشووت الرسمي ، وسوف تتمكن على موقع يالاشوت yallashoot us من المشاهدة في اي مكان عبر الجوال بدون تقطيع ، مشاهدة المباريات على الكثير من جودادت البث المباشر يوتيوب وموقع تويتش ، من خلال نقل حصري خاص بموقع يلا شوت ماتش الرسمي الذى سوف يكون بشكل مجاني كامل للمشاهدة في اي وقت وبدون اعلانات مزعجه ، للتمكن من مشاهدة مباريات فريقك المفضل من ريال مدريد وبرشلونة في الدوري الاسباني ، ليفربول ومانشستر سيتي واليونايتد والمزيد من الفرق الاوروبية ، ومشاهدة مباريات الدوري المصري مع الاهلي وماتش الزمالك ، مشاهدة باقي الدوريات العربية ، وكذلك مشاهدة مباريات دوري ابطال اوروبا ، ودوري ابطال افريقيا وجميع البطولات من الدوري الاوروبي والبطولات العالمية من كاس العالم ، وكذلك كاس العالم للاندية ، وسوف يجعلك موقع يلا شوت yalla shoot في قبل الاحداث اول باول بتحديث بشكل لحظي لنتائج المباريات ، كما يمكن الدخول لاي مباراة والمشاهدة على رابط سريع يعمل بدون توقف ويناسب جميع سرعات النت