«البريد»:-مساحة-متحف-الهيئة-بلغت-7-آلاف-متر-مربع-بدلا-من-530-في-عام-2020

قال الدكتور شريف فاروق، رئيس الهيئة القومية للبريد المصري، إن الهيئة ومنذ نشأتها في عام 1865 كانت غنية بالمقتنيات المهمة، حيث بدأ العمل في المتحف بعهد الملك فؤاد وتم افتتاحه عام 1940، «المتحف استمر لحد عام 2020 بحجمه القديم في حدود 530 مترا مربعا، ودلوقتي أصبحت مساحته 7 آلاف متر مربع».

فاروق: تم تطوير المتحف ليكون لائقا لاستقبال زائريه في أي وقت

وأضاف «فاروق»، خلال استضافته ببرنامج «اليوم»، وتقدمه الإعلامية دينا عصمت، والمذاع على فضائية «DMC»، أن البريد المصري دائما ما يسعى إلى تقديم كل ما هو جديد للمجتمع المصري ولخدمة المواطن، ولذا فقد تم تطوير المتحف ليكون لائقا لاستقبال زائريه في أي وقت.

فاروق: مبنى البريد المصري الحالي في العتبة هو المبنى التاريخي

واستطرد: «مبنى البريد المصري الحالي في العتبة هو المبنى التاريخي، وكان نقطة بداية العاصمة لقياس المسافات من وأي القاهرة كلها تنتهي للمقر الرئيسي للبريد المصري في العتبة، ومكنش هيبقي فيه أفضل من هذا المكان اللي قدمنا فيه خدماتنا للمصريين لأكثر من 155 سنة».

وأوضح أنه بعد التطوير الذي شهدته الهيئة والانتقال إلى العاصمة الإدارية الجديدة فسيتم استغلال المبنى العريق للبريد المصري في العتبة ليتم تحويله إلى متحف يخص الهيئة بقاعات مجهزة على أعلى مستوى، كما وأن المقتنيات الموجودة في الهيئة هي من سمحت للقائمين على العمل في الهيئة بتطوير المتحف.

وتابع: «عندنا أكثر من 13 قاعة غير القاعات المفتوحة، وكلهم فيها مقتنيات وطوابع منذ نشأة الهيئة في عام 1866، وعندنا مقتنيات لساعي البريد نفسه يحكي قصة كفاحه وزمان كان ينقل الرسائل إزاي، وعندنا أدوات ومقتنيات لساعي البريد».

 » الخبر من المصدر
الوطن