اليابان-وأستراليا-تتعاونان-في-بناء-أطول-برج-خشبي-في-العالم

بدأت شركات إنشاءات من اليابان وأستراليا العمل في بناء ناطحة سحاب بارتفاع 182 مترا في وسط مدينة سيدني الاسترالية في إطار وثيقة تعاون لبناء أطول مبنى من الأخشاب الهجينة في العالم باستخدام مواد خشبية صديقة للبيئة.

ونقلت وكالة أنباء (كيودو) اليابانية عن بيان أصدرته الشركات المتعاونة “إنهم يعتزمان إنهاء مشروع بناء “أتلاسيان سنترال” المكون من 39 طابقا عام 2026، لاستخدامه في المكاتب وأماكن الإقامة ومنافذ البيع بالتجزئة.

وأفاد البيان بأن الشركات تهدف إلى خفض انبعاثات ثاني أكسيد الكربون أثناء البناء بنسبة 50 % أو أكثر بالإضافة إلى تشغيل البرج بالكامل بالطاقة المتجددة.

وسيحتوي الطابق السابع على هيكل خشبي هجين يتكون من مزيج من الإطارات الفولاذية والخشب المصفح المتقاطع، أو منتج لوح خشبي مصنوع من طبقات ملصوقة من الخشب المنشور.

ويقال إن هذا المنتج ينبعث منه كمية أقل من ثاني أكسيد الكربون في الإنتاج ويكون أخف وزنا عند مقارنته بالخرسانة، بينما يمكن إعادة تدويره لاستخدامات أخرى، وفقا لشركة أوباياشي اليابانية للبناء.

وفي اليابان، ركزت أوباياشي في السنوات الأخيرة على تشييد مبان خشبية منخفضة انبعاثات ثاني أكسيد الكربون وزيادة استخدام منتج الخشب الصديق للبيئة.

وأكملت الشركة اليابانية في مارس الماضي بناء 11 طابقا بارتفاع 44 مترا في يوكوهاما بالقرب من طوكيو، وهو أطول مبنى في البلاد من حيث مكوناته الهيكلية الرئيسية مثل الأعمدة والأرضيات والجدران وكلها مصنوعة من الخشب.

وقال المدير التنفيذي لشركة بيلت الاسترالية بريت ماسون – في بيان صحفي للشركة – “لا يوجد شيء نموذجي في هذا المشروع، لقد تم تصميمه وتطويره ليكون دليلا لما يجب أن يبدو عليه مستقبل المباني بحيث يكون له تأثير ضئيل على البيئة في كل من البناء والتشغيل”.

وفي عام 2016، وقعت شركة أوباياشي مع بيلت شراكة استراتيجية للتعاون في فرص بناء مختارة على نطاق واسع في استراليا.

 » الخبر من المصدر
جريدة الأنباء الكويتية