رئيس-الرعاية-الصحية-يتابع-جاهزية-مستشفى-شرم-الشيخ-استعدادًا-لمؤتمر-المناخ

أجرى الدكتور أحمد السبكي، رئيس الهيئة العامة للرعاية الصحية، مساعد وزير الصحة والسكان، المشرف العام على مشروع التأمين الصحي الشامل، جولة ميدانية لتفقد استعدادات وجاهزية مستشفى شرم الشيخ الدولي التابعة للهيئة بمحافظة جنوب سيناء، للمشاركة بالتأمين الطبي لمؤتمر الأمم المتحدة للتغير المناخي COP27، ضمن خطة وزارة الصحة والسكان.

رافقه خلال الجولة، الدكتور هاني راشد، نائب رئيس مجلس إدارة الهيئة، إضافة إلى عدد من قيادات الهيئة، الدكتور أحمد حنفي، مستشار رئيس الهيئة لشئون الرعاية الصحية والعلاجية والتميز الإكلينيكي، والدكتور أحمد العزب، مدير إدارة البحث والتطوير، والدكتور عمر طلحة، مدير إدارة مكافحة العدوى.

جاهزية مستشفى شرم الشيخ لقمة المناخ

وتفقد الدكتور أحمد السبكي، الأقسام المختلفة بمستشفى شرم الشيخ الدولي، للوقوف على مدى استعدادية وجاهزية المستشفى، مشيرًا إلى تزويدها بأحدث التجهيزات الطبية ومنها «جهازين للأشعة المقطعية، جهاز للقسطرة القلبية، جهاز للقسطرة المخية»، بالإضافة إلى رفع كفاءة الطوارئ والرعايات المركزة بالمستشفى، إلى جانب ورش العمل القائمة للتدريب على طب الطوارئ والحالات الحرجة، استعدادًا للمشاركة بالتأمين الطبي لمؤتمر المناخ COP27، لتنسيقه على أعلى مستوى.

ووفقا لبيان صحفي، قال السبكي: «سيتم الدفع بأكثر من 500 طبيب استشاري بمختلف وأهم التخصصات الطبية، من أساتذة الجامعات المصرية وكبار الأطباء الاستشاريين، علاوة على حزمة الخدمات الطبية والعلاجية المستحدثة التي تمت إضافتها للمستشفى، لتكون على أتم استعداد وجاهزية للتأمين الطبي لمؤتمر المناخ، الحدث الأهم عالميًا في 2022».

ولفت الدكتور أحمد السبكي، إلى أن مستشفى شرم الشيخ الدولي، جاري تحويله كأول نموذج للمستشفيات الخضراء في مصر، من أجل تحسين جودة الهواء وخفض الانبعاثات الكربونية، وذلك تماشيًا مع جهود الدولة الرامية إلى إحداث طفرة نوعية بمجال التغير المناخي، وضمان تقديم رعاية صحية أكثر أمانًا ذات جودة عالمية، وبالتزامن مع استضافة مصر مؤتمر المناخ COP27، والذي تستضيفه مدينة شرم الشيخ بجنوب سيناء خلال نوفمبر المقبل.

التحول الأخضر للمستشفى

وأثنى الدكتور أحمد السبكي، خلال تفقده استعدادات وجاهزية المستشفى، على المجهودات المبذولة للمشاركة بالتأمين الطبي للمؤتمر، والتحول الأخضر للمستشفى، مؤكدًا ضرورة إنهاء كل الأعمال والتطويرات والتجهيزات الجارية في الجداول الزمنية المحددة لها.

ولفت الدكتور أحمد السبكي، إلى اهتمام القيادة السياسة بالتنظيم والتأمين الجيد لإنجاح هذا المؤتمر العالمي، وإحداث طفرة نوعية بمجال التغير المناخي في مصر، مشيرًا إلى أن COP27 من أهم الأحداث التي تحظى باهتمام كبير من الدولة المصرية والمنظمات الدولية ومختلف دول العالم.

 » الخبر من المصدر
الوطن